27 July 2007

لولا أن من الله عليَ

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، حمد كثيرا كما ينبغي لجلال وجهه و عظيم سلطانه
الحمد لله الذي خضعت له رقاب الجبابره ، الحمد لله

غالب ما ا أقول ، لولاأن من الله عليَ ، لهلكت.
حقا ، لقد من الله علي أعظم المن ، و ما أعتقد أنه من على أحد قبلي مثل ما من علي ، اللهم أعني على زكرك و شكرك و حسن عبادتك

الملك كريم ، سألته فأجاب ، و طلبت منه فأعطى، فالحمد لله.

إعلم أخي في الله ، أنه إذا أراد الله بك خير ، هيأك و أعدك له ، فكل ما عليك أن تكون أهلا لفضل الله الذي يؤتيه من يشاء.
الحمد لله لقد تخرجت من الجامعه بتقدير جيد جدا ، و قد كان حلم بعيد المنال و قد كان أمل محال، فالحمد لله.

طلبت ذات عشيه من ربي أن أحصل عليه ، فهيأني له فأعطانيه، حقا لو عاملني بالعدل ما أعطانيه ، و لما عاملني بالرحمه أعطانيه
فأنا لا أستحق كل جوده هذا ، فالحمد لله
فكل ما على المرء هو الطلب مع إخلاص النيه لله و التجرد من الحول و القوه إلا لله ، فلا حول ولا قوة إلا به ، فإنك إن أيقنت هذا و طلبت منه ، أعطاك مناك و أجاب طلبك. و من قبلها ، يسرك لذلك.

فاللهم أعني على طاعتك و ألهمني تقواك

.

Post a Comment